نبذة عن الشركة

About Us

بسم الله الرحمن الرحيم

اتخذت دولة الكويت بعد استقلالها في عام 1961 خطوات بارزة في ترسيخ أمنها الغذائي تمثلت بتأسيس شركة مطاحن الدقيق الكويتية التي اندمجت مع شركة المخابز الكويتية عام 1988 لتصبح بذلك ركيزة أساسية ورافداً هاماً من روافد الصناعة في دولة الكويت.

ففي عام 1969 أنشأت الشركة مصنع المعكرونة، وفي عام 1970 أنشأت مصنعاً للبسكويت، وفي عام 1976 تم إنشاء مصنع الزيوت النباتية الذي كان الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي، وفي عام 1978 تبنت الشركة خطوات طموحة ببناء تسعة مخابز آلية موزعة جغرافياً في مناطق الكويت وعلى رأسها مخبز صبحان المركزي الذي اعتبر علامة صناعية فارقة في منطقة الخليج العربي آنذاك.

وفي عام 1994 استحوذت شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية على شركة لها أهمية كبرى في مجال خدمة المواطنين، هي (الشركة الكويتية للتموين) المنوط بها توفير وتوريد المواد التموينية والإنشائية المدعومة من قبل الحكومة وفقاً لسياسات وقرارات وزارة التجارة والصناعة.

وتماشياً مع مسيرة الشركة في تحقيق الأمن الغذائي أنشأت الشركة مصنعاً للأعلاف في عام 1996 لإنتاج الأعلاف الحيوانية الغنية بقيمتها الغذائية لخدمة الثروة الحيوانية التي تعتبر احد عناصر الامن الغذائي وجزء لا يتجزأ منه .

كلمة رئيس مجلس الإدارة

لقد حافظت الشركة عام 2016 على ريادتها وازدهار مسيرتها الوطنية والتنموية فى مجال تحقيق الأمن الغذائي لدولة الكويت، وصناعة المواد الغذائية بالرغم من الاضطرابات السياسية والمتغيرات الاقتصادية العالمية التي نتجت جراء هبوط أسعار النفط بمعدلات قياسية لم تصلها منذ أربعة عشر عاماً، إلا أن شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية تمكنت فى ظل هذه الظروف من تحقيق إنجازات واضحة فى كافة الأصعدة الإنتاجية والمالية لهذا العام.

لقد بلغت مبيعات الشركة هذا العام 400,744,059 د.ك مقابل 454,734,322 د.ك بلغتها عام 2015 بانخفاض 12%، وبلغت تكلفة المبيعات 368,227,558 د.ك مقابل 420,529,173 د.ك بلغتها عام 2015 بانخفاض 12%، وعليه بلغ صافي الربح هذا العام 37,332,336 د.ك مقابل 37,841,583 د.ك لعام 2015 بانخفاض 1%، أما صافي الأصول الثابتة فقد بلغ 52,409,055 مقابل 37,841,583 د.ك لعام 2015 بانخفاض 9%، وبلغت المصاريف الإدارية 7,227,357 د.ك مقابل 7,175,204 د.ك لعام 2015، بينما بلغت حقوق المساهمين 342,239,302 د.ك مقابل 308,455,476 د.ك بلغتها عام 2015 بزيادة 11%.

ونسأل الله تعالى ان يسدد خطانا ومساعينا للنهوض بالشركة لتكون دائما قيمة مضافة لاقتصادنا الوطني، وان يحفظ بلدنا من كل مكروه فى ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد – حفظه الله – وسمو ولي عهده الأمين.


والله ولي التوفيق.

صلاح محمد مشاري الكليب
رئيس مجلس الإدارة

كلمة الرئيس التنفيذي

استمرت شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية بتطوير وتنفيذ رؤيتها ومهمتها التي تهدف إلى الحفاظ على الامن الغذائي لدولة الكويت بأحدث المعايير والمقاييس العالمية

فمن الناحية الاستراتيجية تمكنت الشركة هذا العام بحمد الله من البدء في تركيب مطحنة إضافية لإنتاج الطحين (المطحنةC)بطاقة إنتاجية تصل الى 750 طن يوميا، وتعاقدت على شراء خطين لإنتاج الخبز العربي الخفيف بطاقة إنتاجية 14000 خبزة / ساعة لمخبزي الشعب والرميثية وذلك لمواكبة نمو التعداد السكاني والطلبات المتزايدة على منتجات القمح والخبز العربي.

واستكمالا لمسيرتها التنموية طرحت الشركة هذا العام منتجات جديدة تلبى أذواق المستهلكين بجودتها العالية وأسعارها التنافسية كمنتج البسكاتي وخبز بيرجر البطاط الذي حظي بإعجاب المستهلكين، كما تعاقدت الشركة على تركيب خط جديد في مصنع المعكرونة لإنتاج اللازانيا، وجارى العمل على انتاج توست البطاط، والبان كيك لطرحة في الأسواق خلال النصف الثاني من عام 2017، كما عمدت الشركة إلى تجديد مصنع العلف الذى تم تركيبة في عام 1996 لتطوير طاقته الإنتاجية بما يواكب احتياجات السوق المتزايدة.

وعلى الصعيد ذاته بدأت الشركة بإجراءات بناء مخبزين آليين للخبز العربي في مدينة سعد العبد الله وضاحية فهد الأحمد بعد أن حصلت على التراخيص اللازمة، وهي بصدد دراسة استبدال خط إنتاج الصمون والتوست بمخبز صبحان رقم 1 الذي تم تشغيله في عام 1984.

ومن مبدأ التنوع في الإنتاج والمحافظة على المصادر الطبيعية للدولة، بادرت الشركة باستحداث خلطة جديدة من الأعلاف الخضراء Alfalfa بالتعاون مع الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية تمهيدا لاعتمادها للمربين في عام 2017 كمنتج جديد غني بقيمته الغذائية، ويسهم في ترشيد استهلاك المياه الجوفية المستخدمة في الري.

والجدير بالذكر أن الشركة حافظت على مقدرتها التنافسية على المستويين المحلى والإقليمي، وبذلت جهودا خاصة لتنمية صادراتها التي تصاعدت 14% عن عام 2015، بالرغم من الركود التجاري الذي شهدته الأسواق الخارجية هذا العام.

لقد استطاعت شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية أن تحافظ على ريادتها في الصناعات الغذائية بحرصها الدائم على تطوير مصانعها وفق أحدث التكنولوجيات والوسائل العلمية، وبالتزاماتها بمعايير الجودة المعتمدة عالميا لدى هيئات الاعتماد الدولية، وتحصل تدريجيا على شهادة الايزو22000 لمرافقها الإنتاجية حتى تغطي جميع مصانعها ومخابزها، ومن المتوقع أن يحصل مخبز الاحمدى ومخبز الرميثية ومصنع المنتجات الخالية من الجلوتين على هذه الشهادة خلال عام 2017 .

وعلى الصعيد الإداي، تولي الشركة اهتماماً خاصاً بتعين العمالة الوطنية واستقطاب المتميزين من الكفاءات الكويتية، فقد زاد عدد الكويتيين المعينين في الشركة هذا العام بنسبة 16% عن عددهم العام الماضي.

أما على الصعيد السياسي والاقتصادي فإن الشركة لا تألو جهداً بتسخير إمكانياتها وخبراتها لتخفيض الدعم الحكومي بمختلف السبل المتاحة لها تماشياً مع توجه الدولة بتخفيض المصروفات وترشيد الدعم الحكومي، الأمر الذى يعبر عن التزامها بمسؤولياتها الوطنية المنوطة بها كشركة تملكها الحكومة بالكامل، ترجع المصلحة العامة المتمثلة في ترشيد الإنفاق العام للدولة على مصلحتها الخاصة المرتبطة بمبيعاتها وأرباحها.

ومن المشاريع الاستراتيجية التي تترجم التزام الشركة بمسؤولياتها الوطنية هو تبني الشركة التابعة لمشروع تطوير نظام التموين لوزارة التجارة والصناعة وتنفيذه وفق أحدث النظم التكنولوجية العالمية، ودخوله حيز التشغيل الفعلي، فقد وفقت الشركة أن تستحدث نظاماً جديداً يعالج جميع أوجة القصور، ويأخذ في الاعتبار كافة الملاحظات المشار اليها في تقرير ديوان المحاسبة، وضمان الرقابة الشاملة، وسرية المعلومات، واستمرارية العمل على مدار الساعة، وميكنة قطاع التموين، وسرعة توفير المواد الغذائية للمواطنين، وضمان توجيه الدعم للمستفيدين، والرقابة على عمليات الصرف، ومتابعة أرصدة منافذ البيع في الجمعيات التعاونية، ومتابعة توريد السلع من الشركات الموردة، مما سيحكم الرقابة وضبط الدعم ويسهل لصناع القرار المتابعة واتخاذ القرارات اللازمة .

تأتي كل هذه الجهود والإنجازات التي حققتها الشركة ترسيخا لأهميتها الاستراتيجية وخطواتها البارزة في تحقيق الأمن الغذائي للدولة وضمان استقراره في مختلف الظروف والمتغيرات، والذي يسهم في تعزيز مقدرة دولة الكويت لتكون مركزاً مالياً وتجارياً جاذباً للاستثمار وفق توصيات وتطلعات صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه .

                                                                                                                       والله ولي التوفيق

مطلق يوسف الزايد
الرئيس التنفيذي

رؤيتنا و رسالتنا

تقديم مختلف الاحتياجات الغذائية ذات الجودة العالية للمستهلك
الإستمرار في تحقيق الأمن الغذائي لدولة الكويت



الابتكار والابداع

نتحدى الوضع الراهن ونرتقي بأنفسنا لتحقيق أعلى معايير التميز

الثقة

نؤمن بأن الثقة قيمة هامة يجب الحفاظ عليها مع عملائنا ومنتسبينا لبناء شراكات وعلاقات ناجحة ومتبادلة

رضى العملاء

نجاحنا هو نجاح عملائنا. لذلك نسعى أن نكون جزءاً من قصص نجاحهم، ونرى أن رضى العملاء ﻏﺎﯾﺔ ﺗدرك، وهدف ﯾﺟب أن ﯾﺗﺣﻘق

المهنية

نعمل باحترافية وفق سياسات وإجراءات واضحة

النزاهة والشفافية

نعبر عن أقوالنا بالأفعال، ونعمل وفق أعلى المعايير المهنية والأخلاقية

العمل الجماعى

نشجع التفاعل الإيجابي مع الآخرين لإنجاز العمل بروح الفريق الواحد لتحقيق الأهداف المشتركة

البيئة المحفزة

نعزز بيئة العمل الانتاجية بمزيد من التفويض لموظفينا، ونعتمد على تقييم أدائنا بمدى تحقيقنا للنتائج المرجوة

الجودة والتميز

هما قاعدة الأساس لمسيرة الشركة في تعزيز مركزها التنافسي وانتشارها الواسع

الأمن الغذائي

الجودة

"الجودة" هي إحدى القيم والأهداف التي نجحت الشركة في تحقيقها وتسعى للحفاظ عليها حتى أصبحت سمة بارزة في منتجات شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية، فالجودة على رأس أولويات الشركة ومن أجلها تعمل مختبرات الشركة على متابعة عمليات الإنتاج على مدار الساعة لضمان حصول المستهلك على منتج خال من العيوب ومطابق للمواصفات القياسية المعتمدة .
ولضمان الجودة وتكامل ملامح وخصائص منتجات الشركة تستورد شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية موادها الأولية كالقمح والذرة والزيوت النباتية من أفضل المحاصيل العالمية عبر موردين ثقات.

سياسة الجودة

شهاداتنا

KFMBC Footer Logo

النشرة الإخبارية

تابعونا

© كل الحقوق محفوظة

مقدم من Media Phone Plus (MPP)